فرحة TV
الإثنين 24 يونيو 2024 09:14 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
فرحة TV
رئيس مجلس الادارةوليد أبو عقيلرئيس التحريرسيد عبد النبي
إنطلاق مؤسسة حازم يس للحق في الإبصار لإجراء عمليات القرنية مجانا لغير القادرين يعود اليوم 785 حاجاللجمعيات الأهليةلمحافظات الجيزة و المنوفية و الدقهلية و الغربية و البحيرة مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية ينظم ندوة غداً عن ” المرأة المصرية واليوم العالمى للدبلوماسيات ” تتراباك تُعلن عن مشروعها لتجميع عبوات المشروبات الكرتونية المُستخدمة و يهدف لتجميع 500 طن من العبوات المُستخدمة شعبة النقل الدولي واللوجستيات تطالب بالتكامل مع مبادرة ”الحزام والطريق” الاعلامية سناء بدير تهنئ المرنمه نرمين سامي بعيد ميلادها فرقة COLDPLAY وأولى أغاني الألبوم الجديد MOON MUSiC حماية ”خصوصية الأطفال” في ظل العالم الافتراضي الرقمي في يومه العالمي : الأب، وتد البيت، ورمز الأمان 40 حفلة في 3 أيام.. المغرب تحتضن مهرجان تيميتار الموسيقي الدولي 4 يوليو تعالوا ننظف قلوبنا شعبان عبدالحميد يكتب مساكين أصحاب القلوب السوداء مؤسسة فرحة الإعلامية تهنئ الكاتب محمد علاء بعيد ميلاده

رئيس جامعة القاهرة: استحداث جائزة ”الرواد” لأول مرة لإبراز نخبة العلماء المؤثرين جامعيًا ومجتمعيًا

د. محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة
د. محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة

د. الخشت: جائزة الرواد في 4 مجالات هي العلوم الأساسية والعلوم الطبية والعلوم الهندسية والعلوم الإنسانية والاجتماعية

د. الخشت: الجائزة تستهدف علماءها أصحاب التميز والريادة الجامعية والمساهمة في حل المشكلات الجامعية والمجتمعية

د. الخشت: معايير الجائزة تفرز العلماء الذين لهم مكانة علمية كبيرة وتضاهي الجوائز العلمية الدولية الكبرى

د. الخشت: أربعمائة ألف جنيه مجموع جوائز الرواد

د. السعيد: معايير جائزة الرواد تعتمد علي نقاط تقييم محددة أبرزها تولي المناصب القيادية وإثراء الحياة الثقافية والعلمية


أعلن الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، استحداث جائزة جديدة لأول مرة بالجامعة وهي جائزة "الرواد"، وذلك وفقًا لمعايير قادرة على إبراز النخب العلمية من علماء الجامعة المؤثرين على المستوى الأكاديمي والمجتمعي والقومي، مشيرًا إلى أن الجائزة بمثابة شكر خاص من نوعه لكل علمائنا الذين يقدمون جهودهم لخدمة الوطن والبحث العلمي.

وقال الدكتور محمد الخشت، إن جامعة القاهرة دائما ما تكون حريصة على تقدير منتسبيها على مدار التاريخ، وبالتالي فإن جائزة "الرواد" فى إطار رؤية جامعة القاهرة لتشجيع وتحفيز جميع منسوبيها من خلال تقدير الأداء والجهود المميزة، موضحًا أن الجامعة حرصت منذ عام 1981 على إنشاء جوائزها المختلفة لكي تمنح لأعضاء هيئة التدريس تقديرًا لدورهم المهم والمؤثر في تطوير العملية التعليمية وخدمة المجتمع وتشجيعًا للمتميزين منهم الذين أسهموا بنشاط ملحوظ في الارتقاء بتصنيف الجامعة محلياً ودوليًا.

وأضاف الدكتور الخشت، أنه خلال الفترة من 1981 حتى 2024 عملت الجامعة على زيادة وتنوع الجوائز العلمية الممنوحة في جميع القطاعات هي جوائز الجامعة التشجيعية والتفوق والتميز العلمي والتقديرية إلى جانب جائزة نجيب محفوظ، وجائزة الأميرة فاطمة، مشيرًا إلى أن الهدف من الجوائز ليس التكريم فقط وإنما تحفيز الجميع على استمرار العطاء من الشباب والعلماء والرواد بمختلف تخصصاتهم بدون توقف.

وشدد الدكتور محمد الخشت، أن مجلس جامعة القاهرة وافق على استحداث جائزة الرواد ومعايير الاختيار وهو استمرار لنهج إدارة الجامعة على تكريم كبار العلماء بالجامعة من أصحاب الأداء المميز وخاصة من أعضاء هيئة التدريس المؤسسين والذين لهم جهود بارزة في خدمة المجتمع على مستوى الجامعة والدولة.

وأشار رئيس جامعة القاهرة إلى أن جائزة الرواد ستقدم في 4 مجالات وهي: العلوم الأساسية والعلوم الطبية والعلوم الهندسية وأخرى في العلوم الإنسانية والاجتماعية، على أن تكون قيمة الجائزة 100000 جنيه (مئة ألف جنيه مصري فقط لا غير) لكل جائزة، ويمنح من يحصل عليها شهادة تقدير.

وشدد رئيس جامعة القاهرة، على أن جائزة الرواد هي واحدة من الجوائز المهمة التي ستمنح الحاصلين عليها مكانة علمية كبيرة وذلك بسبب معاييرها القوية التي تعد لائحة شرف تضاهي الجوائز العلمية الدولية الكبرى.

ومن جانبه أكد الدكتور محمود السعيد نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، أن معايير جائزة الرواد تعتمد على نقاط تقييم في عدة مجالات أبرزها: التميز والريادة الجامعية والمساهمة في حل مشكلات جامعية ورفع تصنيف الجامعة، وتدريب كوادر لخدمة الجامعة، إلى جانب التميز والريادة المجتمعية والمساهمة في حل مشكلات قومية، فضلًا عن شغل الوظائف القيادية على مستوى الكلية والجامعة والدولة.

وتابع الدكتور السعيد، أن نقاط التقييم أيضًا تتضمن إثراء الحياة الثقافية والعلمية والمجتمعية سواء على مستوى النشر العلمي المحلي والدولي والكتب والمقالات العلمية المتخصصة وغير المتخصصة في وسائل الإعلام، والترجمات، والمؤلفات العلمية من غير كتب التدريس، وعضوية الجمعيات والهيئات العلمية والدولية، إلى جانب الحصول على الجوائز الدولية والمحلية.

موضوعات متعلقة